"قال تعالى " ياأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير"

           الأولىضوابط الكتابة في منتديات مطير التاريخي
    « غير مسجل » ( لوحة التحكم الخاصة بك ) خروج   
مشاهدة مشاركات جديدة | المساعدة | بحث | الأعضاء | التقويم | مساعدة

 

 

 
 

الإهداءات

سبحانك اللهم وبحمدك ،،، أشهد أن لا إله إلا أنت ،، أستغفرك وأتوب إليك

العودة   منتديات مطير التاريخية > :: المنتديـــات التكميليـــــه والخدميــــة :: > منتـدى خــدمة الشــريعة الأسـلاميــة

منتـدى خــدمة الشــريعة الأسـلاميــة منتدى يختص في المواضيع الدينية وخدمة الشريعة الأسلامية ونشر الدعوة وتبليغ الرسـالة المحمدية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 14-May-2006, 09:35 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

غَيْلان بن سلمة الثقفي رضي الله عنه

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

صحابي، ثقفي، والده " سلمة بن معتّب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن ".
عاش في الجاهلية، وتحته عشر نسوة، وبعد فتح الطائف أراد الله تعالى أن يخرجه من ظلام الشرك فهداه إلى الإسلام، ولما أسلم أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخير أربعاً من أزواجه، ويسرح الست الأخر، وقال ابن الأثير في أسد الغابة :
عن سالم بن عبدالله بن عمر، عن أبيه : أن غيلان بن سلمة الثقفي أسلم وعند عشرة نسوة في الجاهلية، فأسلمن معه، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم : أن يتخير منهن أربعاً.
كان " غيلان " شاعراً محسناً، وهو من مقدّمي ثقيف، وأحد وجهائهم، وكانت الحكمة تجري على لسانه عضو الخاطر، ولما وفد على " كسرى " ملك الفرس، قال له " كسرى " " أي ولدك أحب إليك ؟ قال : الصغير حتى يكبر، والمريض حتى يبرأ، والغائب حتى يقدم،، فقال له " كسرى " : ما لك ولهذا الكلام، وهو كلام الحكماء، وأنت من قوم حفاة لا حكمة فيهم ؟ فما غذاؤك ؟ قال : خبز البُرّ، قال : هذا العقل من البُرّ، لا من اللبن والتمر.
لقد فات " كسرى " أن الحكمة من الله يؤتيها من يشاء، وأن أكابر الصحابة وعقلاءهم، كان معاشهم على اللبن والتمر، وأي خير جلبته لكسرى أطايب الأطعمة التي أكلها، إذا لم يهده عقله إلى الله ؟
وكانت وفاة " غيلان " آخر خلافة " عمر بن الخطاب رضي الله عنه " وعن الصحابة أجمعين، رحمه الله تعالى.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 21-May-2006, 08:59 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

عَنْمَة أبو إبراهيم أو عُثْمة رضي الله عنه
المشفق على النبي صلى الله عليه وسلم من الجوع


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

صحابي، أنصاري، أخرج الطبراني، وابن كثير والهيثمي ما رواه يحيى بم بكير، عم محمد بن إبراهيم بن عنمة الجهني، عن أبيه، عن جده، قال :
خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم، فلقيه رجل من الأنصار، فقال : يا رسول الله ! بأبي أنت وأمي، إنه ليسوؤني الذي أرى بوجهك ! فنظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى وجه الرجل ساعة، ثم قال : (( الجوع )) المعجم الكبير.
فجاء الرجل بيته، فلم يجد فيه شيئًا من الطعام، فأتى بني قريظة فآجر نفسه على كل دلو بتمرة، حتى جمع حفنة - أو : كفًّا - ثم رجع بالتمر، فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلسه لم يَرِمْ منه : أي لم يبرح منه، فوضعه بين يديه، وقال : كُلْ أيْ رسول الله ! فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (( إني لأظنك تحب الله ورسوله ))، قال : أجل، والذي بعثك بالحق، لأنت أحب إليّ من نفسي وولدي وأهلي ومالي، قال : (( إما لا، فاصطبر للفاقة، وأعد للبلاء تجفافاً، فوالذي بعثني بالحق ! لهما أسرع إلى من يحبني من هبوط الماء من رأس الجبل إلى أسفله )) أخرجه أبو موسى وأبو نعيم، وقال أبو موسى : أورده ابن شاهين وأبو نعيم بالثاء( عثمة ).
وأورده الحافظ أبو عبدالله بن منده بالنون بدل الثاء ( عنمة )، وكذلك قاله ابن ماكولا في كتاب الإكمال، وأبو عمر في كتاب الاستيعاب ، بالنون، وهو الصواب ، والله أعلم.
رحمه الله تعالى وعن الصحابة أجمعين.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 09-Jun-2006, 09:59 AM
الصورة الرمزية أبن شـــلاّح
أبن شـــلاّح أبن شـــلاّح غير متواجد حالياً
منسق موقع قبيلة مطير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 13,794
افتراضي




لله درك


مراقبنا العام أبن سنيّن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك على نشرك هذه السلسلة بيان فضل صحابة حبيينا المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه , والله اسأل الا يحرمني واياك من ثواب ذلك وان يجعلها في موازين حسناتك وان ينفع بها قارئها والمشارك بها وجميع المسلمين فنشر الثقافة الدينية واجب علينا يجلب الا نتخلى عنه .

وتقبلوا خالص التحية والتقدير ،،،


وتقبلوا تحيات :
محمد الشــلاّحي
منسق موقع قبيلة مطير
أعط الرجال حقوقها واحترمها = واياك وايا الكبريا والتغطراس
والنفس قبل تلومك الناس لمها = لومك لنفسك خر من لومة الناس
والسلام عليكم ورحمة الله
__________________
رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 09-Jun-2006, 08:03 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي العزيز والقدير" أبن شـــلاّح " وجزاك الله خير الجزاء على مرورك الكريم والدعاء.
واللهم آمــين
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 09-Jun-2006, 10:44 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

سالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنه
حــامل القــرآن


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

صحابي، من أهل فارس من اصطخر، كان من فضلاء الصحابة والموالي، ويعد في المهاجرين، لأنه حين أعتقته مولاته " ثبية الأنصارية " زوج " أبي حذيفة "، تولى " أبا حذيفة " وتبناه " وتبنّاه " أبو حذيفة " فلذلك عد من المهاجرين. وهو من كبار القراء لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( خذوا القرآن من أربع : من عبدالله بن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، ومعاذ بن جبل، وأبي بن كعب )) صحيح البخاري.
هاجر " سالم " إلى المدينة قبل النبي صلى الله عليه وسلم، فكان يؤم المهاجرين بالمدينة، وفيهم " عمر بن الخطاب " وغيره، لأنه كان أكثرهم حفظاً للقرآن.
وعن ابن سابط : أن عائشة رضي الله عنها احْتُبَست على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : (( ما حبسك ؟)) قالت : سمعت قارئاً يقرأ، فذكرت من حسن قراءتع، فأخذ داءه، وخرج، فإذا هو " سالم موالى أبي حذيفة "، فقال : (( الحمد لله الذي جعل في أمتي مثلك )) إسناده قوي في مسند الإمام أحمد بن حنبل.
وكان " عمر " كثير الثناء عليه، حتى قال لما أوصى عند موته : لو كان " سالم " حيًا ما جعلتها شورى، قال أبو عمر : معناه أنه كان يصدر عن رأيه فيمن يوليه الخلافة. وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين " معاذ بن ماعض " وقد تبنّاه " أبو حذيفة " وكان يعيش مع أهله في البيت، فأتت " سهلة " امرأة أبي حذيفة النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن سالماً بلغ ما يبلغ الرجال، وعقل ما عقلوا، وإنه يدخل علينا، وإني أظن أن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئًا فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : (( تُحَرَّمي عليه ويذهب ما في نفس أبي حذيفة ))، فرجعت إليه فقالت : إني قد أرضعته فذهب الذي في نفس أبي حذيفة. فأخذت بذلك عائشة، وأبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم. صحيح مسلم والنسائي وصححه الألباني.
شهد " سالم " بدراً وأُحداً والخندق وسائر المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم، وأعطى اللواء يوم اليمامة، وقيل له : لا نؤتي من قبلك، فقال : بئس حامل القرآن أنا إذاً، فلما نظروا الشهداء، كان " سالم " إلى جانب " أبي حذيفة " وهو يبتسم، وكأنه يقول : عشت معك ومت معك، وسأبقى إلى جانبك في رحاب الخالدين، رحمهما الله تعالى.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 11-Jun-2006, 03:10 PM
الصورة الرمزية عبدالله بن شلاح
عبدالله بن شلاح عبدالله بن شلاح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 42
افتراضي

الاخ ابن سنين بارك الله فيك وأجزل لك الثواب 0

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 11-Jun-2006, 10:08 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي العزيز " عبدالله بن شــلاّح " وجزاك الله خير الجزاء على مرورك الكريم والدعاء.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 01-Sep-2006, 10:06 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

عكّاف بن وداعة الهلالي رضي الله عنه
المعرض عن الزواج


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

صحابي، لقى النبي صلى الله عليه وسلم وهو عزبٌ، فدار بينهما حدي أخرجه الإمام أحمد في مسنده، فقال :
أخبرنا منصور بن أبي الحسن بن أبي عبدالله الفقيه بإسناده، عم أحمد بن علي بن المثنى، قال : حدثنا أبو طالب عبدالجبار بن عاصم، حدثنا بقية بن الوليد، عن معاوية بن يحي، عن سليمان بن موسى، عم مكحول، عن غضيف بن الحارث، عن عطية بن بسر المازني، قال :
جاء " عكّاف بن وداعة الهلالي " إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا عكّاف ! ألك زوجة ؟ )) قال : لا، قال : (( ولا جارية ؟ )) قال : لا، قال : (( وأنت صحيح موسر؟ ))، قال : نعم، والحمد لله، قال : (( فأنت إذاً من إخوان الشياطين، إما أن تكون من رهبان النصارى، فأنت منهم، وإما أن تكون منا فاصنع كما صنع، وإن من سنتنا النكاح، شراركم عُزّابكم، وأراذل موتاكم عزابكم، ويحك ! يا عكّاف ! تزوج ))، قال : فقال عكّاف : لا أتزوج حتى تزوجني من شئت.
قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( فقد زوجتك على اسم الله والبركة، كريمة بنت كلثوم الحميري )) أسد الغابة.
رحم الله تعالى " عكّافاً " فقد وفقه الله إلى العمل بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 04-Sep-2006, 11:54 PM
الصورة الرمزية أبن ســنيّن
أبن ســنيّن أبن ســنيّن غير متواجد حالياً
مستشار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,793
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

عبدالله بن حذافة السهمي رضي الله عنه
رسول النبي صلى الله عليه وسلم إلى كسرى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

صحابي، قريشي، سهمي، أبوه " حذافة بن قيس بن عدي بن سعد " وأمه " بنت حرثان " من بني الحارث بن عبد مناة، أسلم قديماً، وخرج إلى الحبشة مع المهاجرين في الهجرة الثانية مع أخيه " قيس بن حذافة "، أما أخوه " خنيس بن حذافة " فكانت عنده " حفصة بنت عمر بن الخطاب " وبعد استشهاده تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وجاء في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج حين زاغت الشمس، فصلى الظهر، فلما سلّم قام على المنبر فذكر الساعة، وذكر بين يديها أموراً عظاماً، ثم قال : (( من أحب أن يسأل عن شيء فليسأل عنه، فوالله، لا تسألوني عن شيء إلا أخبرتكم به ما دمت في مقامي هذا )) قال : فسأله عبدالله بن حذافة، فقال : من أبي ؟ قال : (( أبوك حذافة )) ... وذكر الحديث، مسند أحمد بن حنبل.
وقد أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتابه إلى كسرى يدعوه إلى الإسلام، فمزّق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( اللهم مزّق ملكه )) صحيح الألباني، فقتله ابنه شيرويه. وكان " عبدالله " صاحب دُعابة.
وقد أسره الروم فعرض عليه طاغيتهم النصرانية فأبى، فهدده وتوعده ثم أغراه بأن يزوجه ابنته ويعطيه نصف ملكه فأبى، فلما أعياه قال له : قبل رأسي وأطلقك، فقال : نعم مع أسرى المسلمين، وكانوا ثمانين (80)، قال : نعم وأسرى المسلمين، فقبل رأسه، وانطلق " عبدالله " بهم إلى المدينة، فلما قدموا على " عمر بن الخطاب " رضي الله عنه، قال " عمر " وأصحابه، وقبلوا رأس " عبدالله "، فكانوا يقولون له : قبلت رأس علج ؟ فيقول لهم : أطلق الله بتلك القبلة ثمانين من المسلمين.
وكانت وفاته بمصر أيام "عثمان "رضي الله عنه. رحمه الله تعالى.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


التعديل الأخير تم بواسطة أبن ســنيّن ; 04-Sep-2006 الساعة 11:58 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الساعة الآن 12:34 AM.

 

كل مايكتب في المنتدى يعبر عن رأي كاتبة ولايعني بالضرورة رأي الموقع