"قال تعالى " ياأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير"

           الأولىضوابط الكتابة في منتديات مطير التاريخي
    « غير مسجل » ( لوحة التحكم الخاصة بك ) خروج   
مشاهدة مشاركات جديدة | المساعدة | بحث | الأعضاء | التقويم | مساعدة

 

 

 
 

الإهداءات

سبحانك اللهم وبحمدك ،،، أشهد أن لا إله إلا أنت ،، أستغفرك وأتوب إليك

العودة   منتديات مطير التاريخية > :: المنتديــــات التــاريخيــــــة :: > خزامى الرياض ( للتاريخ والأثار )

خزامى الرياض ( للتاريخ والأثار ) منتدى يهتم بنشر التاريخ والأثار ومخصص لما ينشره خزامى الرياض في ذلك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-Dec-2012, 01:51 PM
الصورة الرمزية أبن شـــلاّح
أبن شـــلاّح أبن شـــلاّح غير متواجد حالياً
منسق موقع قبيلة مطير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 13,794
افتراضي غوري يتجول على أضواء المصابيح ويستحم بالمغراف في الرياض .!!

اقتفاء تراثنا الشعبي في كتب الرحالة الغربيين ..

غوري يتجول على أضواء المصابيح ويستحم بالمغراف في الرياض .!!


ذكرنا في الحلقة السابقة قصة انطلاقة الرحالة الانجليزي ( غوري ) من جدة الى الرياض مرورا بالدفينة وعفيف والعيينة وطويق ( العمود الفقري لنجد ) ووصف مختصر لهذه الرحلة وبعض المواقع التي مر بها ولا يفوتنا هنا ان نتقدم بخالص الشكر والتقدير للقراء الذين تواصلوا معنا من خلال موقع الرياض او اتصل مباشرة او عقب في الرياض ومنهم الاخ الكريم سعد بن نايف النفيعي العتيبي .وفيصل السليمي من شقراء وأبو حميد وكل القراء الذين اوضحوا ان ( القعية ) التي وردت في نص الرحالة هي ( منطقياً ) لا بد أن تكون بلدة القاعية 70 كيلو متر شرق عفيف وليست القويعية وان (سايل ) التي وردت في النص هي السيل و ( زايمه ) الزيما ، نكرر لهم خالص الشكر ونستكمل رحلة غوري في جزئها الثاني وهو يصل الرياض ويقدم وصفاً سريعا ومقتضباً للبيوت والممرات وقصر الحكم والساعات التي قضاها في منزل ( دبلوماسي ) رفيع المستوى في البلاط الملكي ( يوسف ياسين ) حيث يقول : سرنا في ممر ضيق يتعرج وسط بيوت لا نوافذ لها على الجانبين ولم تمض دقائق حتى وصلنا الى بوابة خشبية ضخمة . إنها قفير من البشر هذه العاصمة الصغيرة حيث يخبئ السكان أنفسهم في بيوت مثل العلب.!! اعتذر مني الشيخ يوسف لاضطراره للذهاب الى البلاط مرة أخرى ويترك معنا أحد خدمه للاعتناء بنا ، كما أراد أن يترك لنا الوقت الكافي للاستحمام وتغيير الثياب . ويميل الشيخ يوسف قليلاً الى السمنة . وهو ابيض البشرة ، له لحية سوداء مقلمة بعناية .ويختلف الى حد ما عن بعض أهل الجزيرة الداكني السمرة هنا . وقبل أن يتركنا قال لي انه سوف يرافقني بعد العشاء لمقابلة الملك .
أحضر متاعنا الى الدار على ظهر جمل ووزع علينا بسرعة والحمام في هذه المنازل ليس أكبر من حجم خزانة ، وفيه خزان مياه صغير تشعل النار تحته في الشتاء من أجل تسخينها . ويقوم خادم يلف نفسه بحرام قطني بصب المياه على المستحم ثم يقدم له المنشفة . بعد الحمام جلسنا في الردهة ننتظر الشيخ يوسف الذي ما ان عاد حتى أعلن أن العشاء جاهز . لكنه قبل كل شيء اتجه الى ركن في البهو صوب القبلة من أجل تأدية الصلاة .



الرياض قديماً


على العشاء راح يتحدث بمرح عن خدمة الطيران التي ستبدأ بالعمل فور عودة الطيارين الذين يتدربون في ايطاليا .اما الطائرات نفسها فقال إنه لم يتقرر بعد من أين ستشترى ، وقال إن المتمرنين قد حطموا طائرتين ايطاليتين مع المدربين . ومن حسن الحظ أن عقد التدريب يغطي كل الخسائر . وقد ضحك الشيخ يوسف طويلا لذلك . ويتحدث لنا عن شركة النفط الأمريكية وعن المناطق التي تنوي استكشافها . وقال إن حق التنقيب أُعطي للأمريكيين . لأن البريطانيين أخفقوا في التقدم في الوقت المناسب في عرض الشروط المناسبة.
السيارات لم تصل الى الرياض الا منذ فترة قصيرة . والجميع يسألونني هنا ، كم استغرقت الرحلة . ولقد لمست المفاجأة لدى الجميع حين عرفوا اننا قطعنا المسافة بين جدة والرياض في أقل من ست ليالي . انه لرقم قياسي !! تناولنا العشاء في شعور من الضيق . فقد قدم لنا الشيخ يوسف طاولة وكراسي وسكاكين وشوك ، وبدا أن الخدم تضايقوا من اننا نأكل على الطريقة الاوروبية . وبعد العشاء قدم لنا عنب الرياض وهو ليس في طعم العنب الذي اكلناه على الطريق في مراد . وهو ألذ عنب اكلته في حياتي ، الدكتور حسين وهو مدير مصلحة الطب في الرياض . انضم الينا للحلوى ، إنه تركي على ما أعتقد .
قبل ان نتجه الى القصر. تربع الشيخ يوسف على الارض وراح يصغي الى آخر الانباء من الراديو . وما ان انتهى من سماع النشرة حتى نهض ولحقنا به في الممرات الضيقة يتقدمنا حاملو المصابيح ، الذين كانوا يقولون كل ما التقينا بمارين آخرين ( طريق .. طريق للشيخ يوسف ).! غياب هذه الحركة في هذه الممرات الرملية الهادئة التي يغلفها الظلام الا من ضوء مصابيحنا وجدران البيوت التي لا نوافذ لها الا من بضع أبواب خشبية مغلقة . ومداخل الممرات الضيقة التي تتشابه في رتابة هائلة . بدت كلها مثل أحجية هندسية يضيع فيها أي غريب من دون ان يعثر في الليل على من يدله الطريق . وتقوم الساحة الوحيدة امام قصر الملك عبد العزيز الذي يشبه القلاع . وقد كان هذا القصر القديم في الرياض مقر القيادة العسكرية الشتوي للملك، يترك عائلته فيما يخوض معاركه . ويتيه المرء في القصر أكثر مما يتيه في الشوارع المحيطة به . سلالم متعرجة تؤدي الى ساحة بعد الاخرى . وكنا كلما اقتربنا من السطح كلما ازداد عدد الحرس وأغلبهم يجلس في الممرات وقد وضع بندقيته بين ساقيه . والردهة القديمة هي حيث استقبل فيصل جد الملك عبد العزيز ( السير لويس بيلي) المقيم السياسي في الخليج في منتصف القرن التاسع عشر، وكان بيلي خائفاً من مواقف الناس لدرجة انه أحرق أوراقه وقطع زيارته . وعندما أبلغ فيصل انه يريد السفر شعر بشيء من الارتياح .

* المصدر : قافلة الحبر


سعود المطيري

محمد الشلاحي
منسق موقع قبيلة مطير
__________________
رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الساعة الآن 03:07 PM.

 

كل مايكتب في المنتدى يعبر عن رأي كاتبة ولايعني بالضرورة رأي الموقع